سأبدأ بهذه المقولة للألماني “كارل بروكلمان” :

بلغت العربية بفضل القرآن من الاتساع مدى لا تكاد تعرفه أي لغة أخرى من لغات الدنيا. كارل بروكلمان

كما يعلمُ الجميع يوجد عدد لا يُستهان به من العرب يملكون بعضاً من كبار المواقع العالمية الغربية سواءاً كانت إنجليزية، فرنسية أو إسبانية، أو حتى في لغات أخرى !

و هذا ليس فيه أي عيب بل فيه مصالح خصوصاً إن كان صاحب الموقع لا يُخفي هويّته و يعتزُّ بها، لأن هذا الأمر سيُعطي للغرب صورة على المسلمين و أنهم ليسوا كما يُريهم لهم الإعلام الذي يجهل حقيقة الإسلام في الغرب.

مقالي هذا مُوجّه للذين يملكون مواقع غربية بالخصوص لأنهم يملكون مهارات و خبرة تمكّنُهُم من النجاح في السوق العربية !

هناك العديد من المدونات العربية سأقوم بمشاركتها أو عمل محادثة مع مؤسسيها كي نتعرّف على أسرار نجاحهم و كيف وصلوا للنجاح و ما هي الإستراتيجيات التي عملوا بها لتأسيس مواقعهم، كل شيء في وقته =)

أما عن الأشخاص الذين لم يبدؤوا بعد في إنشاء موقعهم أدعوهُم لمتابعة دورات مجتمع تقانة و الدروس التي ينشرها التقانيّون في المجتمع، مع الإطلاع أيضاً على آخر التقنيات المتوفرة لذى الغرب بالإعتماد على البحث بواسطة كلمات دلالية إنجليزية لأنها الأكثر وفرة من حيث المعلومات لأنها لغة العالم في عصرنا هذا.

فيما يلي ستتعرّف على الأسباب السبع لاختيار اللغة العربية كلغة لموقعك ;)

5. ساحة فارغة و مجتمع قابل للتفاعُل

ساحة فارغة

لنُقارن لوهلة ما بين المحتوى العربي و المحتوى الفرنسي كمثال، صحيح أن المحتوى العربي حالياً هو أكبر من المحتوى الفرنسي و قد تجاوزه في السنة السابقة فقط.

و صحيح أن المحتوى العربي يشهدُ نهوضاً في السنوات الأخيرة خصوصاً بعد انطلاق الربيع العربي الذي دفع العديد من الأشخاص بسبب الثورة الفكرية المصاحبة للثورات العربية بتأسيس مواقع أو مدونات عربية.

رغم كل هذا يظل المحتوى العربي يعاني من عراقيل و إشكالات تتعلّق بالثقافة المسيطرة على المجتمعات العربية خصوصاً ثقافة النقل و عدم الإتقان في الكتابة مع وجود العديد من الأخطاء اللغوية.

السبب وراء هذا التراجُع في مستوى الكتابة و الثقافة له عوامل عِدة لكن بإمكاننا الرقي بهاته اللغة الرائعة بالمبادرة، فالتغيير يبدأ بتغيير الذات أولاً لا بالشتم و اللوم.

هناك فرص جد كبيرة خصوصاً للأشخاص الذين يملكون محلات تجارية أو شركات أو حتى جمعيات و مدارس تعليمية لإنشاء مواقعهم باللغة العربية و سيُفاجؤون بعد فترة أنهُم بدؤوا فعلاً بالحصول على زوار كُثُر و هذا راجعٌ لكون الساحة فارغة و بسبب عدم وجود مواقع عربية بالكمية الكافية فهذا يجعل الطلب أكبر من العرض.

مجتمع قابل للتفاعُل

عكس باقي الأمم، فالعرب مجتمع متفاعل و يعشق التواصل، هذا راجعٌ لموروث الديني الذي اكتسبناه من أجدادنا خصوصاً و من محيطنا العائلي و الأسري عامة.

المشكل الذي نجده هو صعوبة إيصال المعلومة لأن أغلبنا لم يتلقّ أي تدريب حول التواصل في المدرسة أو في مركز خاص، و نظراً لكوننا أمة لا تقرأ فهذا رفع من حجم المشكلة إلى الكتابة أيضاً حيث نجد أن أغلب العرب لا يحسنون الكتابة و هذا راجعٌ لضعف منظومة التعليم و عدة أمور.

هذا لا يعني أنهُم لا يتابعون الأحداث أو لا يحبون القراءة، فقط لا يجدون ما يستحق القراءة، هذا كل ما في الأمر ;)

و هذا هو دورُك، إنشاء موقع أو مدونة متألقة، سواءاً كانت متخصصة في مجال ما أو مدونة عامة، حافظ على جودة مقالاتك و ستكتسح الساحة ;)

4. لا تُوجَدُ منافسة في السوق !

إبدأ اليوم، لتحجز مكانك بعد 5 سنوات

كما تعلم قارئي العزيز فالسوق العربي شبه فارغ و ليس به أي منافسة، يوجد القليل من المواقع الموثوقة و الكثير من المواقع التي تفتقر لأبسط معايير الجودة و الإتقان !

هناك قانون تعلّمتُه من المسوقين الغرب هو أن هناك فرق 5 سنوات بين تقدّم المواقع الأمريكية و نظيرتها الفرنسية، و 5 سنوات بين المواقع الفرنسية و العربية و هنا لا أقصد الكمّ بل الكيف، أي أن جودة المواقع هي من تخلق الفرق و ليس الشكل أو الكمية.

فالمحتوى العربي للأسف يعاني من النقل، الغش و السرقة، نعم السرقة !

كم من موقع وجدتُهُ يسرق محتويات من مواقع أخرى و كم من المواقع التي صادفتها تعاني من المحتوى المنقول و و و… هذه فُرصتُك ;) فرصتك لكسب ثقة الناس، و إن تمكّنت من ذلك فسيكون موقعك بعد 5 سنوات أو أقل الموقع رقم واحد #1 في مجالك بدون منازع !

منافسة منعدمة، سوق كبير !

أن لا تكون هناك منافسة هذا شيء جيّد للإنطلاق و المفاجئة أن السوق أيضاً كبير و في تقدُّم متزايد، عدد مستخدمي الأنترنت العربي في ارتفاع بنسب جد عالية (1000% في السعودية فقط !) خلال السنوات الأخيرة.

و كل يوم يزداد مستخدمي الأنترنت في البلاد العربية، خصوصاً أن الشركات و الحكومات بدأت تستخدم التقانة في أماكن العمل. لهذا عليك أن تبدأ في إنشاء موقعك العربي و البدأ في بناء قاعدة زوار قوية و متينة ;)

3. العربية لغة راقية..

لغة سترتقي بك

اللغة العربية هي لغة راقية ترتقي بصاحبها إن أحسن التعامُل معها، فهي أول لغة في هذا الكون، لغة سيدُنا آدم و لغة أهل الجنة.

كل لغات العالم أتت بعد اللغة العربية، و من يُتقن العربية نطقاً و كتابةً فتح الله له مجال تعلم اللغات الأخرى بسهولة، لأن اللغة العربية هي بكل بساطة لغة راقية لا يتكلّم بها إلّا من عرف قدرها !

العديد من الغرب بدؤوا في تعلّم اللغة العربية نظراً للقيمة المعرفية التي تتوفر عليها هاته اللغة و تاريخها الشامخ.

ماذا عن المسلمين في الغرب ؟

العديد من المسلمين في الغرب يبحثون في محركات البحث عن مقالات عربية سواءاً حول الإسلام أو حول مواضيع مختلفة بالعربية، و كما تعلم قارئي العزيز فقد جرّبت البحث يوماً ما و تفاجئت بالعديد من الروابط تحمل نفس العنوان مع محتوى منقول.

من سيُنشئ مواقع عربية ؟ هل سننتظر الغرب أم أشخاصاً إكتشفوا العربية حديثاً للكتابة عليها ؟ أترُكُ لك الإجابة =)

2. رسالة.

رسالتُنا تُجاه اللغة العربية

واجب على كل عربي في هذا العصر إنشاء موقع عربي، فالأنترنت في بعض الأحيان تلعب دوراً أكبر من ندوة في إحدى القاعات.

باستخدام موقع بإمكانك الوصول للملايين من الناس، و ليس فقط المئات أو الآلاف، باستخدام موقع ستتمكن من الحصول على علاقات جديدة و أخرى قديمة تم تجديدها لأنك كتبت مقالاً حول شيء أعجب صديقك القديم.

هذا حدث لي شخصياً، تواصلتُ مع أصدقاء قُدامى عن طريق مقالاتي ;)

العجيب في الأمر أنك ستلاحظ بعد نشرك للمعرفة باستخدام اللغة العربية ستُحسُّ بشعور الإنتماء للغة و الأمة العربية الإسلامية. أن تكتُب من أجل الربح هذا شيء رائع، أن تكتُب من أجل رسالة هذا شيء يُقرّبُك من الله تعالى و قد يكونُ سبباً في الدخول للجنة و لما لا الفردوس الأعلى =)

الكتابة باللغة العربية واجب أممي

هل رأيت يوماً فرنسياً، يابانياً، إسبانياً أو صينياً يكُتُب أو يتكلّم اللغة العربية ؟ ماذا عن إنشاء مواقع عربية ؟

العديد من المسوقين العرب يربحون من الأنترنت باستخدام مواقع أجنبية إنجليزية كانت أو فرنسية، لا عيب في ذلك، بل هذا الأمر حلال ما دام لا يعارض تعاليم ديننا الحنيف. لكن لنتأمّل لوهلة في واقعنا الحاضر، ماذا قدّمنا للغة العربية كي تُقدّم لنا هي ؟

الكل ينتقد نقص المحتوى العربي متناسين أن المشكل فينا نحن، أنا و أنت و كل شخص، لن يتقدّم المحتوى العربي بالإنتقاد و اللوم. بل سيتقدّم المحتوى العربي بالمساهمة و المشاركة ;)

و نحن جد متفائلون أن هذا ما سيحدُث، العالم اليوم يعاني من الضجيج و واجبنا إرشاد الناس لطريق الفلاح، طريق الجنة و النجاح =)

1. ماذا عن الجيل القادم من العرب ؟

العربية هي لغة المستقبل

كل يوم يكتشف أطفال جُدُد الأنترنت، و أغلبُهُم لا يجد ظالته في المواقع العربية و يلجأ للمواقع الأجنبية سواءاً للعب أو لمشاهدة مقاطع مضحكة. كل يوم يكتشف الأنترنت شخص جديد، كل يوم يقع أشخاص ضحايا الإستخدام السيّء للأنترنت و من العوامل نجد بالدرجة الأولى عدم وجود مواقع عربية ذات جودة، الشيء لذي يدفع المستخدم لاستخدام مواقع رديئة الجودة.

العديد من المواقع تهتم بالقالب، السيو و جلب الزوار، لكن هؤلاء الزوار إن لم يجدوا لغة تخاطبُهُم، لغة سليمة خالية من الأخطاء، لغة قوية لا تعاني من مرض النقل و سرقة المحتوى، لغة صافية سليمة من الأمراض اللغوية و المعرفية سيُغادرون الموقع و لن يعودوا له مهما حاولت ;)

كل هاته النصائح ليس إلّا لتحقيق سعادتك الداخلية، الأرباح الدنيوية و الأخروية، فلا تتردد في الدخول لساحة اللغة العربية.

مقولات من عبق التاريخ

هذه بعض المقولات التي غيّرت نظرتي لهاته اللغة العظيمة.

قال الفرنسي “لويس ماسينيون” :

اللغة العربية هي التي أدخلت في الغرب طريقة التعبير العلمي، والعربية من أنقى اللغات، فقد تفردت في طرق التعبير العلمي والفني. لويس ماسينيون

قـال البلجيكي “جورج سارتون” :

إن اللغة العربية أسهل لغات العالم وأوضحها، فمن العبث إجهاد النفس في ابتكار طريقة جديدة لتسهيل السهل وتوضيح الواضح، جورج سارتون

قال الإسباني “فيلا سبازا” :

اللغة العربية من أغنى لغات العالم، بل هي أرقى من لغات أوروبا لأنها تتضمن كل أدوات التعبير في اصولها. فيلا سبازا

يقول الإيطالي “كارلو نلينو” :

اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقا، ويعجز اللسان عن وصف محاسنها.
كارلو نلينو

أتمنى أن تكونوا قد إستمتعتُم بقراءة هذا المقال القصير حول أهم الأسباب و المكتسبات لإنشاء موقع باللغة العربية، لا تنسوا مشاركتنا أفكاركُم و انتقاداتكُم البناءة ;)

سفيان – مجتمع تقانة





مقالات ذات صلة :


Profile photo of سفيان صبيري
29376

عن

سفيان شاب يعشق الحاسوب، التسويق الإلكتروني، التصوير الفوتوغرافي، التدوين، الرسم، ريادة المشاريع و تصميم المواقع، يطمح من خلال مقالاته على مجتمع تقانة أن يساعِدك على تحقيق أهدافِك و تسهيل حياتك لتُصبح أكثر عطاءاً و إنتاجيّة. إن كان لديك أي سؤال لا تتردّد في مراسلتي على الخاص أو في صفحتي على الفيسبوك.





التعليقات :

# عبد الحق قبل 3 سنوات
Profile photo of عبد الحق

بارك الله فيك الاخ سفيان مقالة متميزة كالعادة :)
نعم اللغة العربية لغة راقية ويجب ان نسعى لإثراء محتوانا بكل مانملك من قوة ومن افكار فالشباب العربي مبدع واللغة العربية لغة شاملة ولغة علم يجب ان نرتقي بها ونجعلها الاولى .

# سفيان صبيري قبل 3 سنوات
Profile photo of سفيان صبيري

على الرحب و السعة أخي عبد الحق =)
نحن هنا من أجل المساهمة و لو بالقليل في الرقي بالمستخدم العربي ;)

# Abdo Mehdaoui قبل 3 سنوات
Profile photo of Abdo Mehdaoui

جزاك الله خيرا أخي سفيان, مقالة رائعة

# سفيان صبيري قبل 3 سنوات
Profile photo of سفيان صبيري

بارك الله فيك =)

# ياسين باداس قبل 3 سنوات
Profile photo of ياسين باداس

مقالة من المستوى العالي أخي سفيان
=)
جميلا من أجل نفس الهدف وإعادة الإعتبار للغة العربية

شكرا جزيلا
=)

# سفيان صبيري قبل 3 سنوات
Profile photo of سفيان صبيري

و تعليقك من المستوة العالي ;)
بالتوفيق لك و لكُل العرب و المسلمين =)

# ياسين باداس قبل 3 سنوات
Profile photo of ياسين باداس

جميعا… =) ;)

# Abdellatif قبل 3 سنوات
Profile photo of Abdellatif

مقالة رائعة :police:

# أيوب التمايتي قبل 3 سنوات
Profile photo of أيوب التمايتي

نعمل بجد على إثرائها، لكنني أخالفك في المجتمع المتفاعل، هذا المجتمع لا يتفاعل إلا من أجل المصلحة وأو عند وجود ثقة كبيرة بين الكاتب والزائر. كل ما يجعل صانع المحتوى العربي ينهزم بسهولة هو عدم وجود تفاعل، لا تجد لا تعاليق ولا مشاركة للمواضيع هذا يجعلك تنهزم في البداية. ودئما ما أشير إلى التمسك في الحلم والسعي إلى الأمام فإن عملت بجد ستصنع ذلك التفاعل مهما كلف الأمر.
شكرا لك على المقال قرأته وانا أستمتع.

# محمد صلاح الدين قبل 3 سنوات
Profile photo of محمد صلاح الدين

جزاك الله خيرا على هذه المعلومات والعربية ايضا لغة القرآن

# SaidBahraoui قبل سنتين
Profile photo of SaidBahraoui

مقالة رائعة =)

# مجد الشام قبل سنة واحدة

معك كل الحق في ما كتبته .العربية لغتنا وقد أعطتنا الكثير وإن أحسنا استخدامها فستعطينا أكثر

# عبد الناصر ح قبل 10 شهور

كلام و حديث في الصميم
ينم عن صدق النية و عظمة الرسالة
نسأل الله لكم و لنا التوفيق لما يحبه و يرضاه

كتابة تعليق :

xD oO ^_^ =] =) ;-( ;) :| :woot: :whistle: :sleep: :sick: :police: :p :o :ninja: :mm: :love: :lol: :kiss: :hmm: :evil: :bandit: :angel: :alien: :D :) :( 8)