هذا الموقع معروض للبيع، للتواصل المرجو الضغط هنا.
تحقيق الاهداف

بِداية النَّجاح تَكُونُ مِنَ اللَّحْظَةِ الَّتَي تُقَرِّرُ فِيهَا أَن تكُونَ ناجِحاً.
هارفي ماكي

1. الثِّقَةُ وَالإيمَانُ بِالهَدف

الثِّقة بالنَّفس وَ بِالقُدراتِ الكَامِنة داخلك أحَد الرَّكائَزِ التَي تمُدُّك بالطاقةِ الايجَابِية و التحْفِيز لتجْنِيدِ كَامِلِ قِواك العَقْلية و البدَنيةِ و طَاقتِك لمُواجهَة العَقباتِ التِي لاَ يَخْلو مّنها طريقُ النَّجاحِ و الفَلاَح.

نِسبةٌ مُهمة من الناس يِستسلِمون للتفكِيرِ السِّلبيِّ والإسْتهانةِ بمواهِبِهم، مِمَّا يَحُدُّ من قدُراتِهم الحَقيقية. أخِي الكَريم تحقيقُ حُلمكَ مبنِيٌّ علَى مدَى إيمانكَ بقُدراتكَ ومَواهبكَ.

2. المُرُونَة

كُن مرناً في مُواجَهة العقباتِ التِي تحولُ بينكَ و بينَ هدفكَ ، لا تسمح للخَوْفَ أو اليَأْسِ من النَّيْلِ منكَ، المرونةُ تجعلُكَ متئقلماً مع المستجداتِ ومنفتحاً على كافَّةِ الإحتمالاتِ.

رَاعِي أَن تَكُونَ أَهْدَافُكَ مُستقلة، لاَ تُحَاول تَحقيقَ عِدَّةِ أَهدَافٍ دُفْعَةً واحِدة لأنكَ سَتَقَعُ فِي مَتَاهَاتَ العشْوَائيةِ وَالفَوْضَوية.

[notification type=”alert-success” close=”false” ]حَاوِل تَقْسيمَ الاهْدَاف اللاَّزمُ تَحْقِيقُهَا إلَى أَهْدَافٍ بَعيدَةِ المَدَى وَأُخْرَى قَرِيبة المَدَى. مِمَّا يُخَِّولُ لَكَ تَحْقيقَهَا عَلَى حَسَبِ الأَوْلويَّةِ.[/notification]

3. إِجْعل البسَاطَة هِي التِّي تحكُم “حِكمة”

كُن بَسِيطاً فِي إِختيَارِ الهَدف ، يجِب أَنْ يكُون هدفُك وَاقعِياً وَ مُمكناً. فَالخطأُ الذِّي يَقْترفه الغالبِيَّة هو أنهُم يُحِدِّدُونَ لأنفُسِهِم أَهْدافاً عِملاَقة اوْ خياليَّة، مَايجعلهُم ينهَارُون ويسْتَسْلِمُون قبْل بُلُوغِهَا.

4. التَّفَاؤُل

كُن دَائمَ التفاؤُل ذو نظْرةٍ إيجابية للمُستَقبل ولاَ تجْعل نَفسَك طَريدةً سَهْلةً ينالُ مِنْها التشاؤُم و الإحْبَاط. تخيَّل نفسكَ وقد حقَّقت هدفك، وأنت تعيشُ حلمك،إنه شعورٌ رائِع اليس كَذالك. سَيُحفزك هذَا لِبذلِ المزيدِ منَ العطاء وَ الإِبداعَ فَي سَبيلِ تَحقيقِ مُرادكَ.

عِنْدَمَا لاَ تتفَاءل، يَتَسوَّسُ الذَّكاء.
فيكتور هوغو

5. الصَّبر مَعَ التَوَكُّل عَلَى الله

كُن صَبُوراً فالصًّبر منبعُ الإصرارِ و المثَابرة ،وغِداء الأملِ لبلوغِ مُبتغاك.

قال تعالى:

“يا أيها الذين أمنوا اصبروا وصابروا”





مقالات ذات صلة :



412

عن

أهتم بالمعلوميات والتقنية والحواسيب. هدفي من خلال هذه التدوينات هو المساعدة في إثراء المحتوى العربي قدر الإمكان من خلال تجربتي المتواضعة التي اكتسبتها من خلال مسيرتي التعليمية على النت.





التعليقات :

رائع رائع يا أخي ، جازاك الله خيرا ، مقالة فذة. ^_^

شُكراً لكم، كانت هذه أوَّل مقالةً لِي في مجتمع تقانة . أتمنَّى أَن أُفيد وأستفيد :D

مقالة جيد جداَ، حاول ان تصنع اسلوب خاص بك :)
كنت سعيد جدا بقراءة هذه الأسطر :)
في انتظار جديدك :|

مقالة ممتازة ، شكراً جزيلا لك =)

يسرُّني تفاعلكم ، شكراً =)

رآئع …
سلمت الأنامل التي كتبت الحروف ^_^
[ اللهم اجعلنا من الذين يمعون القول فيتبعون أحسنه]

أبدعت كالعادة أخي ..

# إسماعيل مقبل

بارك الله فيك على هذا الموضوع الجميل

كتابة تعليق :

عليك أن تسجل الدخول كي تتمكن من نشر تعليقات.