من الأمور التي تؤثر على عطائك في العمل يأتي الطعام في المرتبة الأولى، فجسمُك يتكوّن من ما تأكُل و إن كُنت تأكُلُ الأطعمة المفيدة لجسمِك ستحصُلُ بذلك على رشاقة و صحة تُمكّنُك من الإستفادة من قدرات جسمك بنسبة 100%.

و بما أن المخ يستهلك 30% من موارد الجسم  فالمحافظة على الأكل السليم سيكون له أثر رائع على سرعة تفكيرك و كفاءة عقلك !

الماء يلعَبُ دوراً هاماً في اكتساب صحة و هيئة سليمة لجسمك، ستكتشفُ معي الفوائد اللانهائية التي توجَدُ في هذا السائل الرائع إن شاء الله =)

ستكتشف معي أسرار الإعتناء برشاقتك و قوّتك البدنية و العقلية عن طريق اتباع نصائح بسيطة دون عمل أي حمية أو مجهود بدني ;)

هيّا بنا !

العَقْل السَّلِيم فِي الجِسْم السَّلِيم

0. عَقْلُك

أنت تحصُلُ على ما تُفكّر فيه

إن قُلتَ في نفسك أن جسمك غير صحّي و أنك تُعاني من السمنة، توقّع ما الذي سيَحدُث… ستأكُل كالشخص الذي تتقمّصُه !

أوّل اعتقاد عليك تغييرُه الآن هو التوقف عن وصف نفسك بالسمين إن كُنت سميناً أو بالألقاب التي تُلقّبُ بها نفسك.

إذا أحببت هيئتك كما هي و حمدتَ الله عليها، دون توتُّر أو انتقاد للذات، ستبدأ في أكل المأكولات الصحيّة لأنك تُحِبُّ نفسك كما أنت و لا تقول لمن حولَكَ أنّك لا تُحبُّ نفسك ;)

أَحِبَّ نفسك كما أنت، فلولا المرض لما كان للصحة معنى و هذا امتحانٌ لك كي تتمكن من البرهنة على قدرتك في تجاوزه بنجاح.

فقد الوزن vs الرجوع للهيئة الطبيعية

شخصياً لا أتفق مع من يصف هاته العملية أي الرجوع للهيئة الطبيعية أو الجسم الطبيعي بـ”فقدان الوزن”، فعندما تقول أنك ستقوم بحمية كي تفقد الوزن فهذا الأمر سيجعَلُك حائراً لأنك ستفقدُ شيئاً منك !

أنت لن تفقد شيئاً بل ستَعُود لهيئتك الطبيعية، هيئة رشيقة متوازنة و صحيّة =)

هيئة تُمكِّنُك من إنجاز الأعمال بسرعة و كفاءة ^_^

العقل الباطن

راقِب الجمل التي تقولها في نفسك أو جهراً، فهي تتحوّل لاعتقادات و الإعتقادات تتحوّل لسلوك و السلوك يزيد من قوّة الإعتقاد.

هل تُريدُ الدفع قبل أو بعد ؟

إن دفعتَ قبل أن يفوت الأوان ستُوفّرُ عليك مصاريف الأدوية، العمليات الجراحية و ستتجنّب زيارة المستشفى لأطول مدة ممكن، أنت من يملكُ الإختيار بين اتباع النصائح المجربة و التي ستُمكنُك من الإستمتاع بحياة أفضل مليئة بالنشاط و الحيويّة =)

أما إن اختَرتَ الإستمرار على عادات الأكل التي وجدتَ نفسك عليها فسأضمنُ لك حياة مليئة بالكوليسترول و التعب النفسي :(

لا تكترث لما سيقولُه لك الناس، فأنت من يتحكّمُ في حياتِك و لا أحد يملكُ الحق في فرض أي شيء عليك فقد وُلِدتَ حُرّاً !

1. الماء = سرّ الرشاقة و الحيوية

فوائد شرب الماء

جسمُنا يتكوّن من 84% من الماء و يتكوّن المخ من 80% من الماء، نحن و الماء شيء واحد !

الماء عُنصُر أساسي في جسمنا و سبب أساسي في خلق التوازن لذلك عليك شُرب الماء بشكل مستمر طوال اليوم، إحمَل معك قنينة أو ضع جرة ماء من الطين قرب مكتبك كما فعلتُ شخصيّاً.

عندما تشرُبُ الماء بصفحة مستمرة فإن كفائة دماغك و قدرتك على التركيز سترتفع، ليس هذا فقط، بل ستَشعُرُ بنفسك نشيطاً و خفيفاً، لأن الماء يُحسّن الدورة الدموية و يطهّرُ الجسم من الفضلات خصوصاً إن كان ماءاً طبيعيّاً تم إرجاع حيويّتُه بالإعتماد على جرّة طين، فقد اكتشف العلماء أن الماء المعبأ في القنينات يفقد الطاقة التي فيه.

إن كان وجهُك مليئاً بحب الشباب، فشُرب الماء سيجعلُ وجهك صافياً و قد جربتُ ذلك !

تأمّل معي في هاته الآية الكريمة من القرآن الكريم :

وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ
سورة الأنبياء 30

إن كُنت تُحِسُّ بالإرهاق و التعب أو نقص في الحيويّة فاعلَم أنه من الممكن أن يكون السبب قلة شربك للماء ;)

الكمية المنصوح بها من الماء يومياً هي 2 لتر (2L).

أول شيء و آخر شيء في اليوم

أوّل شيء يُنصح أن تشرُبَهُ بعد الإستيقاظ مباشرة هو كوب ماء، فهذا سيُغدي جسمك بالماء و يُنعِش كل أعضاء جسمك و ينظف المعدة.

ستشعُرُ أن ذاتك أصبحت نقية و صافية من الأمراض بعد تطبيق هاته العملية لمدة 7 أيام، أما إن أكملتَ عليها كما فعلتُ شخصياً فستُصبِحُ شخصاً رائعاً !

لن تحتاج للفوتوشوب كي تضع صورك على الفيسبوك :D

من الأمور التي ساعدتني شخصياً في النوم بصحة و عافية هو تجنب الأكل ابتداءاً من الساعة 20:00 مساءاً و شرب كوب ماء قبل النوم مباشرة فهذا يُوازن دقات القلب و يُنشط الدورة الدموية كذلك يترُكُ للمعدة فرصة للإستراحة.

2. الثُلاثِيَّة الصِّنَاعِيَّة

في كل المنتوجات الصناعية الموجهة للإستهلاك ستجد أنها تتكوّن من ثلاث مكوّنات أساسية و هي : ذهون، سكّر و مِلح

كل هاته المواد هي من أخطر المواد إن تم الإكثار منها، فهي لا تقدّم لك أي فوائد غدائية، و هي عبارة عن مواد صناعية، لا طبيعية !

هناك شيء أساسي يتحكّمُ في رغباتنا الغدائية، و هو العاطفة ! كلما استهلكنا مواد سكّرية زادت رغبتُنا في استهلاك السكّر، و هذا سبب إضافة هاته المادة البيضاء في كل المنتوجات اليوم، لرفع المبيعات ;)

الذهون

الذهون الحيوانية من أخطر أنواع الذهون تأثيراً على صحة الفرد، فالذهون متواجدة في كل اللحوم، أيضاً في الدجاج الرومي لأنه قليل الحركة عكس الدجاج البلدي.

تُعتَبَرُ الذهون من أصعب المكونات من حيث الهضم، و إن تم الإكثار منها

تجنّب كل ما هو مقلي، بإمكانك استخدام الفرن لطهي البطاطس مع وضع زيت الزيتون، مذاقها جد رائع و أفضل من تلك المقلية !

السُكّر

يُسَمُّونَه في الغرب بالسُّم الأبيض لأنه سبب أساسي في رفع السمنة بإفراط فهو عبارة عن مادة صناعية ظهرت في القرن 19، السكّر الأبيض يتم إضافته في كل المواد الغدائية لأنه يترُكُ رغبة شديدة في المشتري لشراء المزيد من المنتوجات.

تجنّب أكله و ستُلاحِظ أن الرغبة في الأكل بإفراط بدأت في النقصان بشكل مفاجئ، أنصحُك بتناوُل التمر فهو من الفواكه الرائعة التي تطهر الذات من كل الشوائب التي تؤثر سلباً على صحتك.

الملح

ملح المائدة من المواد التي تتسبب في منع امتصاص المواد الغدائية المفيدة لجسمك، تجنب أكلها أو الإكثار منها في الأطعمة، ضع أقل كمية ممكنة !

3. تَجَنَّب الأَطْعِمَة المُصَنَّعَة

صُنع الإنسان و الإنسان مُعرّض للخطأ

عندما دخلت الصناعة للمواد الغدائية، بدأت المعاناة !

قد يظُن البعض أن المنتوجات المصنعة في المصانع هي منتوجات خضعت للراقبة و التحليل الدقيق و لا يُمكِنُ أن تكون بها أي أضرار.

من الأمور التي تميّزُ كل القوانين و العلوم التي اخترعها الإنسان أنها معرضة للخطأ و في كل يوم يتم تصحيح أخطاء أخرى فكيف بمجال التغدية الذي تم تحويلُه من المطبخ إلى مصانع ؟!

كل المنتوجات الغدائية الصناعية التي تدخّل فيها الإنسان تشكّلُ خطراً على صحة الإنسان، هذه حقيقة و أترُكُ لك التأمُّل فيها ;)

الفواكه و الخضراوات

لا يُوجَدُ غداء أفضل من الفواكه و الخضراوات، فهي طبيعية و لا تتوفر على أي أضرار، لا تتردد في أكل قشور الفواكه و عدم الإكثار في عملية طهي الخضراوات و يُستحب أكلها طريّة !

الخضراوات و الفواكه الموسمية هي الأفضل للجسم لأن حاجيات الجسم تتغيّر بتغيُّر الفصول و الأوقات.

الفواكه و الخضراوات الخضراء هي الأفضل لمن يعاني من السمنة، كالخيار، الربيع أو البقولة.

4. تَأْثِير الأَكْل عَلَى الذَّات

تأثير الأكل على الوجه

ستلاحِظُ أنك بعد أن ترضى بهيئتك كما هي بنسبة 100% و بعد تغيُّر عادات الأكل لعادات سليمة مهما قال الناس فيك أو لك أن وجهَك أصبح أكثر صفاءاً و ستُفاجئ بذلك كما حدث معي شخصياً !

ستصبح أكثر ثقة في نفسك و سيزيدُ هذا من قوة اعتقادِك أن الأكل الصحي هو الحل لمتاعبِك الصحية ;)

تأثير الأكل على الجسم

ستُلاحظ تحسُّن أداء أعضاء جسمك و دماغك، لأنك تأكُلُ أكل صحّي بعيد عن المواد الصناعية الملوثة.

من التأثيرات الجانبية التي قد تجدُها هو صعوبة الإنتقال من نظامك الغدائي القديم للنظام الجديد، فدماغُك اعتادَ على الأكل الذي لا فائدة فيه و بالتالي عليك الكفاح من أجل تطوير عادة أكل و هذا لا يحصُل إلّا بالإستمرار على أكل المأكولات الطبيعية و شرب الماء بغزارة.

5. لا تَأكُل لوحدِك !

الأكل لوحدك

عندما تأكُلُ لوحدِك ستلتهِمُ الأطعمة دون توقُّف، و هذا من الأسباب الأساسية للسمنة حيث أنك لن تَشعُر بالخجل و لن تضطرّ للأكل بطريقة سليمة.

لقد كانت هذه عادة من عاداتي القديمة، و لله الحمد بدأتُ أغيّرها بعدم الأكل ما بين الوجبات و التقليل من الأكل.

الأكل مع جماعة من الناس

لا يُوجَدُ ما هو أفضل من الأكل مع جماعة من الناس، هذا سيجعلُك أكثر حذراً من الإكثار في الأكل و من جهة أخرى ستأكُل باتزان خصوصاً إن كان الناس الذين معك من الكبار.

6. تَجَنَّب الإِسْرَاف

لا تَكُن نفسك طماعة، و كُن قنوعاً بما أعطاك الله عز و جل، قلّل من مصاريفك و إحرِص إن كُنت خارجاً من البيت أن تكون بطنُك ممتلئة لأن العاطفة ستجرُّك حتماً لشراء الطعام خارجاً !

لا تُسرِف في الأكل فلديك عدة أشياء تستحق ذلك الوقت الضائع كالقراءة و ممارسة هواياتك المفضلة =)

7. المُحِيط العَائِلِي و الأَصْدِقَاء

لا تَكُن حبيس توقعات الآخرين

قد تجِدُ صعوبة مع المحيط الخاص بك خصوصاً إن كُنت لا تزال في بيت عائلتك، في هذه الحالة عليك أن تكُون حازماً في قرارك، شاركهُم طعامك في حالة أن كان الوجبة الأساسية كلها دهون و لحم و سكريات (مشروب غازي)، تفادى شرب السوائل أثناء الأكل، اشرُب الماء في الأوقات التي لا تأكُلُ فيها فقط.

لا تُفكّر كثيراً فيما يتوقّعُهُ الآخرين منك، فهُم لا يُفكّرون فيك على كُل حال :D

خُذ المبادرة

بأخذك للمبادرة قد تكونُ قدوة لمن يراقب سلوكك، فالتغيير يكون بالقدوة لا بالكلام ;)

لا تتردّد في نشر تعليق أسفل المقال سواءاً كان سؤالاً أو معلومات إضافة لإثراء المقالة =)

سفيان – مجتمع تقانة





مقالات ذات صلة :


Profile photo of سفيان صبيري
29376

عن

سفيان شاب يعشق الحاسوب، التسويق الإلكتروني، التصوير الفوتوغرافي، التدوين، الرسم، ريادة المشاريع و تصميم المواقع، يطمح من خلال مقالاته على مجتمع تقانة أن يساعِدك على تحقيق أهدافِك و تسهيل حياتك لتُصبح أكثر عطاءاً و إنتاجيّة. إن كان لديك أي سؤال لا تتردّد في مراسلتي على الخاص أو في صفحتي على الفيسبوك.





التعليقات :

# ياسين باداس قبل 3 سنوات
Profile photo of ياسين باداس

شكرا أخي سفيان على النصائح =)

في نظري الرياضة ضرورية و لو بعض الحركات.. أو المشي بشكل منتظم يوميا ;)

# محمد صلاح الدين قبل سنتين
Profile photo of محمد صلاح الدين

جزاك الله خيرا مقالة رائعة

# سفيان صبيري قبل سنتين
Profile photo of سفيان صبيري

تعليقُك أروَع =)
بالتوفيق لك ;)

# محمد صلاح الدين قبل سنتين
Profile photo of محمد صلاح الدين

لماذا قمت بحظري من التعليق في صفحتك يا اخي سفيان :(

# سفيان صبيري قبل سنتين
Profile photo of سفيان صبيري

ربما حدث خطأ ما، سأرى ما المشكلة ;)

# rachidshop قبل سنتين
Profile photo of rachidshop

شكرا على المعلومات المفيدة ،”التفكير الايجابي هو سر النجاح”

# Marouane قبل سنتين
Profile photo of Marouane

جمييييييييل معلومات جد مهمة

قال الله تاعلى في سورة الأنبياء الآية 30

# adnan kassaoui قبل سنتين
Profile photo of adnan kassaoui

مقالة رائعة

# زهرة قبل 4 شهور

نعجبني بزاف بزاف شكرا على المعلومة

# محمد العبادي قبل 4 شهور

معلومات فعلا قيمة ومفيدة وتختصر الوقت وخلاصة تجارب …………….توجد بعض الاخطاء اللغوية مثل تبديل حرف الدال الى ذال في الدهون وكذلك الذال الى التاء في كلمة هاذة الى هاته

# محمد العبادي قبل 4 شهور

تصحيح كلمة هذة الى هاته

# ebrahem قبل أسبوع واحد

كتابة تعليق :

xD oO ^_^ =] =) ;-( ;) :| :woot: :whistle: :sleep: :sick: :police: :p :o :ninja: :mm: :love: :lol: :kiss: :hmm: :evil: :bandit: :angel: :alien: :D :) :( 8)