هناك شيء لا يستطيع أي شخص في العالم إعطاءك إيّاه، شيء تحصُلُ عليه عندما ترتبطُ بذاتِك و تُحبّ نفسك بنسبة 100% هذا الشيء هو الثقة بالنفس.

فبدون الثقة بالنفس لن تتمكّن من تحقيق السعادة الداخلية أو حتى مزاولة مهامِك و أعمالِك اليوميّة بنشاط و حيويّة، الأشخاص الفاقدين لثقتِهم في أنفسِهِم مهزوزين، يسهُل التحكُّم فيهِم و برمجتهم و هُم عموماً أشخاص يُحسُّون بالذنب طوال الوقت.

كيف يُمكِنُ إرجاع الثقة بالنفس ؟

هناك طُرُق رائعة تُمَكِّنُك من إرجاع الثقة بالنفس و بالتالي العودة للشخصيّة العاديّة فالأطفال واثقون بأنفسِهِم طوال الوقت و تلك هي فطرة الإنسان =)

و كي تعرفَ طريقة إرجاع الثقة بالنفس عليك أن تعرِفَ كيف فقدتها لأنك أنت من تتحمّل مسؤوليّة السماح للآخرين ببرمجتِك و قَبَلت كُل أصناف اللوم التي نعتك بها الناس، زملاؤك في العمل أو أي برمجة تسبّبت في ذلك ;)

ستكتشفُ رفقتي أحد أقوى الأسرار في رفع الثقة بالنفس و الحصول على نفس جديد إن شاء الله !

هيّا بنا !

كَيْف أكتَسِبُ ثِقَتِي بنَفسِي (من جديد) ؟

self-confidence-eagle-taqana

0. لقد كُنتَ يوماً واثقاً في نفسِك !

أتذكُرُ لحظات الطفولة ؟ كيف أنك كُنت تلعَب و تتكلّمُ بكُل طلاقة و حُريّة، بكُل فطرة و عفويّة !

نعم، كُنت ذلك الطفل الواثق من نفسِه، إذا ما ضحك عليه الناس ضحك و إذا ما وقع نهض و واصل السير مهما واجهت من تحديات =)

الطفل هو الفطرة التي من المفروض أن نكون عليها كُلُّنا، فالطفل لا يلتفت لتفاصيل الأمور بل يستمتعُ بعيش اللحظة و الإستمتاع بعمل ما يُحِب دون التركيز على سلبيات الأمور.

[notification type=”alert-warning” close=”false” ]لكن ما الذي حدث للطفل ؟ تأثّر الطفل بسموم الحياة، انتقادات المجتمع و المعلومات الكاذِبة التي كان يتلقاها كُل يوم من وسائل الإعلام التي لا تتحدث إلّا عن الكوارث و الأحداث التي يُحبُّ الناس التكلُّم عنها…[/notification]

يوم بعد يوم، سنة بعد سنة، فقد الطفل ثقته بنفسِه و صارَ سهل المنال، ضعيف الشخصيّة، غير واثقاً من نفسِه !

هل يُمكِنُ إعادة الثقة بالنفس ؟ أكيد، فالثقة بالنفس تُبنَى و أنت فقط من يستطيعُ إرجاعَها، فأنت من فقدها =)

1. أَحِبَّ نفسَك بنسبة 100%

nature-flowers-heart-taqana

أحب نفسك كما أنت

من الأخطاء التي يقع فيها العديد من الأشخاص أنهُم يبحثون عن الحُب أن يأتيهُم من الخارج، أو يُعطُون حُبَّهُم للغير بينما أنهُم في الحقيقة يحتاجُون لأن يُحِبُّوا ذواتهُم أوّلاً !

أَحِبَّ نفسَك دون لوم أو انتقاد للذات فأنت أفضل مخلوق على هذه الأرض، أنعَمَ عليك بنعمة العقل دون سائر المخلوقات و أعطاك الحريّة الكاملة لإعمار الأرض و الإستمتاع بنشواتِها =)

لهذا فالنفس تُجازِي صاحبها بأن تمنَحَهُ الثقة اللازمة لحياة متوازنة، لأنه أحبّ نفسَه كما هو و لا يتطلّع لشيء مفقود ;)

من لا يُحِبُّ نفسه، لا يستطيع أن يُحِب الآخرين

الحُبّ الذاتي جُزء أساسي في الرفع من ثقة المرأ بنفسِه و المفاجئة فالأشخاص الذين يُحبُّون ذواتهُم بنسبة 100% هم فقط من يستطيعون مشاركة هذا الحُب من الآخرين =)

[notification type=”alert-warning” close=”false” ]عندما ستُحِبُّ نفسَك بنسبة 100% سيكُون بإمكانِك مشاركة ذلك الحب مع الآخرين و مساعدتِهِم على أن يُحِبُّوا ذواتِهِم أيضاً، لن تكترث لسُرّاق الأحلام و لن تتأثّر بأقوالِهِم السلبيّة.[/notification]

2. تَحَدَّ الخَوْف و انْطَلِق !

self-confidence-taqana

حقيقة صادمة: الخوف غير حقيقي

الخوف أو بالإنجليزيّة FEAR تم تعريفه كالتالي :

FEAR = False Evidence Appearing Real
الخوف = أدلة خاطئة تظهر كأنها حقيقية

و الخوف هو إحساس فيزيولوجي ناتج عن أفكار مكتسبة في العقل اللا واعي، فالخوف هدفُهُ حمايتك من عمل أشياء لا تعتادُ عملها و بالتالي قد يكون هذا الخوف سبباً في عدم النجاح خصوصاً إن كان هذا نجاحُك الأول، فلا يوجد فقط الخوف من الفشل الذي قد يكون مفيداً لك للعَمَل و المثابرة بل يوجَدُ أيضاً الخوف من النجاح !

هناك طريقة واحدة للتخلُّص من الخوف و بناء الثقة بالنفس و هي…

آمِن بنفسِك و انطَلِق في مواجهة المخاوف

المفاجئة أن المخاوف كما قُلتُ لك غير حقيقيّة بل هي من نتاج تفكيرنا فقط، و بالتالي فهي تختفي مباشرة بعد عمل الخطوة الأولى :D

و هذا ما فعلتُهُ شخصيّاً و لا زلت مع كُل مخاوفي، لا تَظُنَّ أني لم أخَف يوماً، بل أحِسُّ بالخوف في كُل خطوة أقوم بها نحو الأمام لكن أحِسُّ به دون أن أتأثَّر به، فالدماغ لا يُفرِّقُ بين الخوف و الحقيقة، الخوف ليس حقيقيّاً، فقط أَحِسَّ به و انطَلِق، ستُفاجئ عندما سيختفي !

فَرِّق بين دماغك و قلبك

كما تعلَم قارئي العزيز فنحن نُفكِّرُ باستخدام أدمِغَتِنا أما القلب فلهُ قُوّة هائلة أعطاها لنا الله تُسمّى في عِلم التنمية الذاتية بالحدس (intuition) و هذا الحدس أو الصوت الداخلي هو هديّة من الله لنا تُمكِّنُنا من معرفة الخطأ من الصواب و الأشياء التي علينا أن نعملها و الأشياء التي علينا تفاديها =)

التفكير عادة ما يصرِفُ النظر عن الصوت الداخلي الذي يملِكُ الجواب، و بالتالي عليك تفعيله بالإرتباط بالله و الدعاء و صلاة الإستخارة، فصلاة الإستخارة تُمكِّنُك من الخروج من نطاق التفكير و تفعيل القلب.

3. لا تحرِق نفسَك من أجل الآخرين

لا تتأثَّر بما يقُوله لك الآخرين

ليس كُل ما يقُولُه الناس صحيح و مُفيدٌ لك، فأغلب الناس جُهلاء و كُلّما زاد كلام شخصٍ كُلّما زادت بلادتُه و جهلُه !

فالحُكماء قليلي الكلام، و لا يتكلّمُون إلّا عن عِلم، بينما العامة تعشَقُ الكلام و نشر فيروس الإنتقاد في كُل أنحاء الأرض :D

كما قُلتُ في مقالتي مَن هُم سُرَّاق الأَحْلاَم و كَيْف أتَعَامَل مَعَهُم ؟! سُرّاق الأحلام هُم أشخاص يبحثون عن مكان لامتصاص الطاقة و قد تَكُون هدفاً بالنسبة لهُم دون عِلمِهِم و بالتالي تجدُهُم يسخَرُون منك بدافع الضحك بينما هُم في الحقيقة يُحَطمُون شخصيّتك و ثقتك بنفسِك.

لذلك إحرِص في كُل يوم على تقوية مناعتِك ضد البرمجة الخارجيّة بالقراءة و الثقافة و لا تكترث لما يقُولُه لك الآخرين فهُم يتكلّمُون من خلال مفهومِهِم الذاتي و سيُدافِعُون عنه حتى لو كان خاطئاً !

لا تُحاوِل تغيير العالَم، غيِّر نفسَك !

لا أحد يستطيع تغيير الآخرين و هذا مبدأ أساسي في تكوين شخصيّتي، حيث أنصَحُ و أقوم بالواجِب، لكن لا أطمحُ أبداً لتغيير الناس فهذا عملُهُم لا عَمَلِي =)

لذلك التغيير يأتي من الداخل، و المفاجئة أنك إذا قُمت بتغيير ذاتك ستُفاجئ أن نظرتك للعالَم ستتغيَّر لأنك تُشاهِدُ العالم من خلال اعتقاداتِك و برمجتِك، فإن كانت برمجتُك سليمة و قلبيّة ستتمكنُ من رؤية العالم كما هُو، ليس كما بُرمِجت ;)

نصيحة ذهبيّة :

[notification type=”alert-warning” close=”false” ]الأشخاص الذين يُطوِّرُون من مهاراتِهِم بشكل مستمِر تزدادُ ثقتهُم بأنفُسِهِم بشكل ملحوظ.[/notification]

4. لا تتوقّع من نفسِك ثم من الآخرِين الكثير

التوقُّع و الإنتظار = سبب تعاستك

عِش اللحظة كما هي، كُن أنت، أحبَّ نفسَك كما أنت و لا تجري وراء المفقود، لا تتوقَّع من الناس الكثير كما لا تتوقَّع من نفسِك الكثير =)

فالأشخاص الذين يعيشُون في سراب الماضي أو المستقبل دون عَيش اللحظة هُم في الحقيقة ضائعُون، فالحياة السعيدة تكمُنُ في عَيش اللحظة بينما إن ضيّعتَ اللحظة ضيّعتَ مُتعَة الحياة !

لا تُكثِر من توقُّعاتِك، لا تنصَدِم إن قام أحدُهُم بانتقادِك أو بعدم عمل شيء لك، فربّما هُو مسكين لا يعرِف بعد قيمة العطاء و السخاء أو لازال تائهاً وسط مشاكل الحياة…

بادِر للعَمَل، و قُم بكُل ما تستطيعُ عمله بنفسِك، ستُطَوِّرُ بذلك مهاراتِك و ثقتَك بنفسِك !

لا تتوقّع من نفسِك و أحِبَّ نفسَك كما أنت !

إن لم تستَطِع تحقيق هدف ما، لا تَلُم نفسَك، هذا شيء طبيعي، قال الله عزّ و جلّ :

يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا
[سورة النساء – آية 28]

الإنسان ضعيفٌ بطبعِه و لا يستطيع عمل الأمور التي تفُوقُ طاقتَه و إمكاناته، لذلك إربِط إيمانَك بالله عزّ و جلّ و لا تَلُم نفسَك =)

هذا لا يعني أن لا نسعى وراء الكمال و إعمار الأرض، فقط إعمَل الأمُور التي تستطيعُ عملها “الآن” و لا تجري وراء تحقيق أمور بعيدَة كُل البُعد عن قُدُراتِك.

5. طَوِّر نفسَك كُل يوم

confident-man-taqana

مارِس الأشياء التي تُحب كُل يوم ;)

من الأمور التي أعشَقُ عملها أوقات الفراغ تجدُها في هذا المقال : 33 نَشَاط لِعَمَلِه أَوْقْات الفَرَاغ (+فَن إِدَارَة الوَقْتْ) !

لذلك من أسباب بناء الثقة بالنفس هو عمل الأشياء التي تحبُّها فهكذا لن تَملَّ الحياة و سترفَعُ من ثقتِك بشكل واضِح ;)

القراءة

من الأمور التي تُميِّزُ الواثقين بأنفُسِهِم نجد القراءة في المرتبة الأولى، فالقراءة تزيدُ من معارفِك و بالتالي يُصبِحُ لديك رؤية أفضَل للعالَم حولَك، فالأشخاص الفاشلين و الفاقدين لثقتِهِم في أنفُسِهِم يقضُون أوقاتاً أكثر في التفكير في الهُمُوم بدل العمل، و التفكير هو سبب كُل تعاسة البشر !

[notification type=”alert-warning” close=”false” ]أخرُج من دائرة التفكير الفارغ بالقراءة المفيدة لك ;)[/notification]

6. تخلَّص من البرمجة القديمة

أغلِق التلفاز و إحذَر من وسائِل الإعلام

التلفاز لا يعرِضُ سوى الأمور المطلوبة من طرف العامّة، و عامة الناس لا تعرِفُ ما هُو مفيدٌ لها و بالتالي فالتلفاز أداة برمجة أدمغة و إضاعة وقت بامتياز، فأضرار التلفاز أكثر من فوائدِه المحدودة، و قد بدأ هذا الجهاز يفقدُ تأثيرَه مع الوقت…

و السؤال هنا هل تستخدِمُ حاسُوبَك كتلفاز ؟ هل تستخدِمُ حاسُوبَك لقراءة المقالات المفيدة لك في مجالِك و المجالات الأخرى أم تُتابِعُ الأخبار حول آخر الكوارث و الحوادث ؟

لا أقُول هنا بأن لا تطّلِع على أحداث الأمة، بل إطّلِع عليها و اجعَل عملَك سبيلاً لحلّ تلك المشاكِل بدل النقد و اللوم الذي لا يُغَيِّرُ شيئاً !

إكتشف مهارات جديدة

هل سمِعتَ عن هواية التصوير الفوتوغرافي ؟ ماذا عن الطبخ الآسيوي أو إعداد صور بالصباغة الزيتيّة ؟

هذا العالَم مليئ بالمهارات، يكفي فقط البحث عنها و ممارستها، ستكتشفُ أن عدد المهارات التي تُتقِنُها يَزيدُ من ثقتِك بنفسِك لأنك لن تحتاج لأشخاص آخرين لتحقيق أهدافِك و بالتالي زادَت قيمَتُك في أعيُن الآخرين =)

أغلَب الأشخاص يبحثُون عن آخرُون ليقضوا حوائجهُم، بينما الناجحُون يبحثُون أولاً عن طُرُق لتعلُّم تلك المهارات كي يُحقِّقُوا استقلاليّة و إن ظَهَر أحد لعمل تلك الأعمال بالنيابة عنهُم فسمن و عسل.

7. إرتَبِط بالله سبحانه و تعالى

إرضَ بما أعطاك الله

تأمَّل في الحواس التي أنعَمَ عليك الله بها، لديك حاسوب و أنترنت، لديك مال و أكل، لديك الأمن و السلام، لديك دين الإسلام !

ثِق بنفسِك فالمؤمن القويّ أفضل من المؤمن الضّعيف، و الثقة بالنفس من عوامل قوّة الشخص و عزيمَتِه ;)

صَلِّ بخشوع و ادعُ من قلبِك

أطلُب الله عز و جلّ أن يرزُقَك التوفيق و السّداد، أن يرزُقَك الثقة بالنفس و الفلاح دنياً و آخرة =)

لا تنسَ الخشوع في الصلاة مع تجنُّب التفكير المفرط بالمُرُور للعمَل مباشرة، لا تُفَكِّر كثيراً، إفعَل و استَمتِع باللحظة ;)

رائع !

لقد إكتشفت أسرار رفع الثقة بالنفس التي طبقتُها شخصيّاً و عَمَلت معي !

لا تتردّد في وضع تعليق أسفل هذا المقال لإضافة سؤال أو معلومة لم أقُم بذكرها ;)

لا تنسَ، مشاركة = المزيد (شارِك المقالة مع أصدقائك!)





مقالات ذات صلة :


Profile photo of سفيان صبيري
29376

عن

سفيان يطمح من خلال مقالاته على مجتمع تقانة أن يساعِدك على تحقيق أهدافِك و تسهيل حياتك لتُصبح أكثر عطاءاً و إنتاجيّة.





التعليقات :

Profile photo of maria

شكرا أخ سفيان مقالة مفيدة جدا ورائعة =) … جزاك الله ألف خير

Profile photo of سفيان صبيري

مرحباً أختي مارية،

شكراً على تعليقك و مرحباً بك في مجتمع تقانة =)
لا شُكر على واجب، إن كان لديك أي سؤال فلا تتردّدي في طرحِه، سأكُون جد سعيد للإجابة عليه !
و أنت من أهل الجزاء،

تحياتي.

كلام جميل ورؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه وارج من الله التوفيق

# ابوالقاسم

شكراً اخي في الله
مقالة رائعة بجد وممتعة

أنا عندي ثقة في نفسي ألبس ما يحلو لي و أحب الحياة أنا مطلقة و اعيش حياتي عادي لكن عندنا ناس يتجسسون على منزلنا و يلقبونني بالمجنونة لأنني لا أعير إهتماما لأحد و يرون كل ما أفعل كيف أزيد ثقتي
بنفسي مع هؤلاء الناس و شكرا.

Profile photo of Brahim Effects

شكرا جزيلا نصائح طالما نبحث عنها ولم نجدها :love: :love:

Profile photo of سفيان صبيري

لا شُكر على واجب أيُّها الرائع إبراهيم =)

بإمكانك إيجادُها في كُتُب التنمية الذاتية (إبراهيم الفقي مثلاً) لكن شخصيّاً كتبتُ هاته المعلومات من خلال تجربتي و مجموع قناعاتي، شكراً لك !

لا تتردّد في مشاركة المقالة مع أصدقائك،
بالتوفيق لك !

تحياتي.

Profile photo of farouk.gorbatshove

شكرا , لقد علمتني الكثير , وجعلتني أغير رأيي في الكثير.

Profile photo of سفيان صبيري

لا شكر على واجب أخي فاروق، الحمد لله الذي وفقني لهذا من غير حول مني و لا قوة =)
أي سؤال أنا هنا !

تحياتي.

# بوضاري

أبارك لك اخي العزيز هذه الروح المُحِبّة والإيجابية التي تبعث الفرح والأمل وتزرع الخير في قلوب الناس.

Profile photo of Bastos

كل مقالاتك تتميز بالروعة و شكرا على الموضوع المثير =)

Profile photo of Hamza Harakat

جميييييييييييييييييل شكراااا =]

شكرا أخ سفيان مقالة مفيدة :D

Profile photo of Mohamed Agamed

شُكراً لك وتستمرُّ ابداعاتك

Profile photo of yassin3

مشكووور يا أخي عى هده المقالة

# لعله خير لعله خير

تسلم والله أستاذ سفيان ربنا يبارك ف حضرتك ويزيد من امثالك ويجعله فى ميزان حسناتك :)

Profile photo of سفيان صبيري

شكراً لك أخي الكريم =)
بالتوفيق لك و لا تنس مشاركة المقالة كي تعم الفائدة ;)
تحياتي.

# إيمان

ما أجمل طريقة سردك للموضوع والألوان وووو… ، رائع وكفى!!
أنت حقّاً مبدع ، جزاك الله خيراً وجعله في ميزان حسناتك لقد أفدتني جدا جدا ، بارك الله فيك ^_^ :)

# إسماعيل مقبل
Profile photo of

الموضوع رااااااااااااااااااااائع وجميل جداً للأمانة =) =) =)

الله يفتح عليك ويفيدك مثلما انت تفيدنى
8)

والله انت مبدع. يعني قريت التدوينه و اعجبنتني و عاجبني تنسيق و الالوان بالتوفيق

# zahra noor

شكرا جزيلا لكن اود اسال سؤال كيف يعرف الواحد مهاراته التى يتميز بها ؟؟

# يونس

جزاك الله الف خير =)

# Abou jamal

شكرا جزيلا على هذا الموضوع الرائع انا واحد من الذين يعانون من هذه المشكلة وان شاء الله ساعمل بهذه النصائح

كنت فى أمس الحاجة لمثل هذا الكلام فى وقتى الحاضر
شكراااا اخى سفيان :)

# نقطة التغيير

جزاك الله خيرا
فعلا كنت بحاجة لهذه للمقال
زادك الله علما اخي سفيان

جزاك الله الف خير
لقد افدتني بكثير من المواضيع التي كنت اجهلها
بارك الله فيك

# حسناء

جزاك الله كل خير لقد افدتني كتيرا ولدي سؤال كيفاجعل نفسي نفس لا تتاتر بكلام الاخرين

# Qusai

كلام رائع جدا لكن عندي سوال
عندما تكون سعيد وواثق بنفسك في كل شي فجاه تنغمس في العمل وتبقي سنتين بلعمل والبيت فقط وفجاه تجد نفسك غير قادر على اي شي ..سفر جلوس مع الاصدقاء الوضع الاجتماعي وقله الثقه ….وتغير حالك ٣٦٠ درجه ماذا تكون المشكله؟!
مع العلم ان ميزاتك تكون تحسنت اكثر من السابق؟!

مشكوووووور على الكلام الرائع

# KeeMo

مقال رائع و جميل جدااااا الله يسعدك و يكثر من امثالك افدتني كثير الله يرزقك من واسع فضله :love: ❤❤

جزاك الله خيرا أخي على هذا المقال الرائع و الله قد استفدت منه كثيرا =)

# محمد البريزات

جزاك الله كل خير اخي سفيان
من زمان ادور على هيك كلمات ومقالات رائعه
تزيد ثقه الشخص بنفسه الله يعطيك العافيه
واشكرك من اعماق قلبي على هذه الاشياء الرائعه
:love:

# مروة

ممتاز
جزاك الله كل خير انا فعلا استفدت جدااا

# ابراهيم

جزاك الله اني خيرا

# a.m.al.hrb

جعل السعاده م تفارقك,,,وشكرا من كل قلبي

# a.m.al.hrb

ومجتمعنا الان بامس الحاجه لمن هم بمثلك في ضل تنافر الاصدقاء وابتعاد قلوبهم عن بعض ,وليس جميعهم بل اكثرهم, صحيح لابد من انت نتفاءل دوما بالخير لكن هذا واقع .. انتمنى لك الازدهار التقدم في مساعدة الناس لفهم انفسهم وتعزيز الثقه فيهم ومساعدتهم للتناغم والتماشي مع سلم الحياه واتمنى ان اكون ممن يصعدون بفكرهم واخلاقهم بالحياة وكل من يقراء عبارتي .. :love:

جزاك الله. عندي سؤال اخي٬كانت تقثي بنفسي كبيرة٬ولا اخاف شيئا غير الله ٬اما الان سيطر علي الخوف من نفسي٬من الناس٬من ظلام حتى من زوجي٬اخاف ان اخطئ امامه اخاف ان يتركني مع العلم فهو يحبني٬كثر فية نسيان وشك٬اخي كيف أرجع ثقتي بنفسي٬شكرا جزيلا ;-(

# عبدالفتاح

رااائع جزاك الله خيرا

# ahmed

شكرا لك كلام جميل وراااقي
الله يعطيك العافية

# محمد مياوي

جزاك الله خيرا فالله لايضع اجر المحسنين
اما بالنسبة للحالة التي اعيشها فتقتي بنفسي ضعيفة نضرا لوجود علة في عيني اليسرى مع ملامح انا لا احبها فهل لي بنصيحة جزاك الله خيرا في الدنيا و الاخرة ان شاء الله

# لمين

شكرا جزيلا لك اخي سفيان على المقالة الجد رائعة و المنسقة ;)

كلام رائع شكرا لك
ولكن هل من الضروري
أن تتدخل الدين في الموضوع

كلام جميل..مقنع..ومرتب
جزاك الله خير ^_^

# saloma

مشكور .. مقال جميل وكلام روعه .. انا عملت اعجبني ع الفيس بوك منشان اكون اعرف كل جديد تنزله

بارك الله فيك على هذا المقال الجيد المفيد أسأل الله تعالى ان يعيننا على العمل به وفقك الله وزادك من فضله

# علي مامون

مقالة رائعة حبيت أن تكون أطول فهي تزيد الثقة بالنفس :D

# عثمان

السلام عليكم ..نعم الثقة بالنفس شيئ جميل والأجمل منه لو اجبنا على هذا السؤال:هل يجوز الثقة بالنفس؟فكما يقال أثبت العرش ثم انقش.
ربما تعجبتم من السؤال..ولكن سيزول ذلك التعجب بما يلي:فعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعوات المكروب اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت. رواه أبو داود والنسائي في السنن الكبرى، وابن حبان وصححه، وحسنه الألباني.

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها: ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين. رواه النسائي في السنن الكبرى، والبزار والحاكم وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين. وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة

وأما معنى لا تكلني إلى نفسي طرفة عين، فقد قال المناوي في فيض القدير: لا تكلني أي لا تصرف أمري إلى نفسي أي لا تسلمني إليها وتتركني هملا (طرفة عين) أي تحريك جفن وهو مبالغة في القلة..ولكن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث آخر المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف وفي كل خير واحرص على ماينفعك…الخ..وقبله قال ربنا الكريم:فإذا عزمت فتوكل على الله..اذن ينبغي ان تكون إرادتنا قوية ونعزم و نتوكل على الله تعالى ونحرص على ماينفعنا لكن لانثق في انفسنا لأنها تحب الكسل والشهوات ولقد ذكرت لكم الادلة على ذلك.

# مبارك

شكرا اخي موضوع رائع ، في انتضار المزيد منكم ، وفقك الله.

# كريم
# فادية

كلام رائع كنت بأمَسً الحاجة إليه

# Rahaf Bani younes

بارك الله فيك ع هذا الكلام الرائع المليء بالحكم والعبر. ..وبالتوفيق وشكراً لك

# التوكل

وكيف السبيل التخلص من الافكار التي تقودني كيف اصرف نفسي عنها
اتعبنني جدا واثرت على حياتي وصرت لا أبالي بالاحداث التي امامي فقط اناظر الفرج من الله والله تعبت

رعة اخي الكريم جزاك الله خير على هذا معلومة

# Ines labidi

كلام رائع و مشجع حقاً فنحن اليوم واقعون في هوة المجتمع المستبد فتفكيرنا في ما سيقوله الغير عنا و ماهي أحكامهم طغت على ثقتنا و قتلتها شيئا فشيئا وهذ الامر اثر بصفة سلبية علينا oO

مقال رائع احسنت في اختياره ..
لدي سؤال كيف امنع نفسي من التفكير كثيراً
اغلب الأوقات افكر كثيراً تلقائياً لدرجة الشعور بصداع في الرأس ..بماذا تنصحني ؟؟

# عبدالرحمن البيتي

السلام عليكم اخي العزيز.جزاك الله ألف خير.انا شخص عند اهذاف وكل ما اخطط واسوي جدوال عشان احقق اهذافي واتخلض من السلبيات،إلى بعد أيام معدود واتكاسل ويصبن اليأس وارج من الصفر.أريد اكون شخص ناجح في المجتمع ولكن كل ما اذكر ماضي يحزنن ولا أقدر أفكر واكره حياتي.يعني بإختصار انا ما عند صبر استمر بجدوالي.أرجو منك مساعدة كيف استمر بمخطط اهذافي :( :( :(

# mohammed mahgob

يجزيك الله الف خير علي الكلام الممتاز ده وربنا يديك الصحه والعافيه عشان تنور للناس وتتحفهم بمساعدتهم وانا متاكد وبقول لك الناس محتاج امثالك والله عشان ينصحهم

# فيصل

مقالة مثيرة تستحق التجربة

# Ahmed

اكرمك الله بالخير الكثير…..اريد ان اكتب مقالات مثلك بما تنصحني واين اكتب
ماذا اكتب اتركها علي فأنا ابحث واقرأ واطلع كثيرآ في علم التنميه البشريه وتطوير الذات والعلاقات
:love:

شكرا رغم انها مختصرة الا انها ملمة

# أحمد

مقال رائع شكراً لك

تسلم علي الكلام المفيد

شكرا علي الكلام المفيد

مرحبا أخي سفيان
هذا الموقع وجدته صدفة، وإذا بي أجدك أحد كتابه
أنا أحد متابعيك على مدونتك الفرنسية للشروحات، بالتوفيق لك أخي، يعجبني عطاءك.

شكرا علي الكلام المفيد :D :D :D :D

لو سمحت عندي سوال انا ام وعند بنت ومتخرجه من الجامعه حديثا وعندي تدريب للتدريس لكني خاءفه ومهزوزه جدا ومضطره للخروج للعمل لكن ابنتي معي وخاءفه الا اوفق بين العمل وابنتي وايضا عملي بروضه للاطفال فهل عملي هذا تقليل من شاني مع العلم ان الراتب قليل لكن اردت الخروج للعمل للمساعده وتزويد ثقتي بنفسي فارجو الرد سريعا

# نور

شكرا جزيلا لكن طلب صغير :D هل يمكن ان تعطيني تحديات صغيرة كي اطور ثقتي بنفسي ارجوك فحالتي مزرية :hmm: :hmm:

Profile photo of nawel

الثقة امر مهم في حياتنا و بالتالي لا يمكن ان ننجح الا ادا كانت لنا الثقة في النفس و العزيمة
احببت كلامك فهو منطقي جيد :love: :love:

1 Pings/Trackbacks:

  • إختراق التغيير | مدونة حمزة 7:01 م)

    […] ثق في نفسك، إقرأ كتب، تسلح بالدعاء، إتبع سنن رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام، كن إيجابيا، كن متفائلا، إقرأ هذه التغريدة. […]

كتابة تعليق :

عليك أن تسجل الدخول كي تتمكن من نشر تعليقات.