كما تعلَم قارئي العزيز فللإحتفال متعة رائعة تُمكِّنُك من العمل أكثر و تحقيق المزيد من الإنجازات لكن المشكلة أن هناك من يحتفِلُ دون تحقيق أي هدف و هذا يجعَلُ النفس أكثر مُيُولاً للعب و ضياع الوقت.

لا تنسَ أن :

الملل يأتي من كثرة العمل و أيضاً من كثرة الراحة !

و الإحتفالُ هو مزيجٌ من الأحاسيس و الذكريات التي تجعَلُنا أكثر عطاءاً و اتزاناً في حياتنا ;)

و بالتالي وَجَبَ عليك بعد كُل إنجاز مكافئة نفسِك على العناء الذي تكبّدتَه من أجل تحقيق ذلك الإنجاز =)

فالشركات الكُبرى تحتفل رفقة عُمالها، مدرائها و رؤسائها، المسلمون بعد الغزوات كانوا يحتفلون و يُوزّعون الغنائم بالعدل و كذلك مع الأعمال الفردية كتأسيس موقع أو الحصول على أول الأرباح من مشروعِك الشخصي، فالإحتفال شيء رائع و يُحفِّزُ النفس و الذات على المزيد من العطاء =)

شخصيّاً أكافئ نفسي بطُرُق عدة كالأكل خارج البيت أو الخروج و التجوُّل لأماكِن جديدة لم أزُرها من قبل بعد كُل إنجاز =)

هذا يَرفَعُ من تقديري الذاتي و يزيدُ من ثقتي بنفسي أكثر، و من يملِكُ ثقة في النفس و يُحِبُّ نفسه صار بإمكانِه زرع الثقة و الحُب في من يُحِيطُ به و بالتالي أصبح أكثر ثقة و أكثر نجاحاً !!

في هذا المقال البسيط ستتعرّفُ معي على بعض الأسرار حول طُرُق الإحتفال الأكثر بساطة إلى الأكثر روعة =)

هيّا بنا !

هيّا لنَحْتَفِل !

لماذا نحتفِل ؟

الرفع من الثقة في النفس

شخصياً عندما أحقِّقُ هدفاً أكافئ نفسي على ذلك كأن أخرُج في فسحة أو أجلِس دون عمل لمدة طويلة أمام البحر أتأمّل الطبيعة.

الإحتفال يُقوّي الثقة في النفس و يُحفّزُك على المزيد من الإنجاز و النجاح في مسيرتِك و بالتالي حتى و إن كان عملُك رسالي و لديك التحفيز الكافي لعَمَلِه فإن الإحتفال و لو كان بسيطاً بعد تحقيق الأهداف يُبرمِجُ العقل الباطن على أن هناك مكافئة بعد تحقيق أي هدف.

في الغرب ينصَحُ مدرّبي التنمية البشرية بمكافئة النفس مقابل كُل خطوة صغيرة فمثلاً يدعو برايان ترايسي البائعين الذين يعتمدون على الهاتف في مبيعاتهم أن يضعُو بجنبهم قطعة من الكوكيز و بعد إجراء كُل إتصال أخذ قطعة من الكوكيز.

طبعاً هذه طريقة بدائية للإحتفال لكن تأثيرها قويّ ;)

الإحتفال الفردي vs الإحتفال الجماعي

الإحتفال الفردي

قد تَكُون عاملاً على موقع لوحدِك أو تملك مشروعاً تُسيِّرُهُ لوحدِك و بالتالي فالإحتفال هنا سيَكُون لوحدِك أو رفقة أصقاء خارج العمل و هذا شيء رائع =)

عندما تحتفِلُ لوَحدِك ستجدُ أن المتعة محدودة و يلزمُها رفقة للإحتفال، لكن هذا لا يعني أن الإحتفال الفردي بتحقيق الأهداف الصغيرة أو الكبيرة غير مُمكِن.

بإمكانِك مثلاً القيام برحلة سفر لإحدى الدول أو المُدُن العالميّة إن كُنت تستطيع ذلك أو زيارة إحدى المُدُن في بلدِك لم تَزُرها من قبل، بإمكانك أيضاً القيام بجولة لأبعَد مسافة مُمكِنة.

الإحتفال الجماعي

الإحتفال الجماعي معروفٌ خصوصاً في مباريات كرة القدم حيث يقوم فريق كرة القدم الذي سجّل الهدف بعمل حركات تعبيريّة عن شيء ما مع الرقص في بعض الحالات، هذا يُسجَّلُ كذكرى مُحفّزة و تُعطي صورة رائعة عن الفريق الشيء الذي يُحفِّزُ كل الفريق على النجاح و التميُّز في تحقيق الأهداف القادمة.

كذلك الإحتفال الجماعي داخل الشركات أو المؤسسات أمر جد أساسي للخروج من جو العمل و لمّ الشمل بين كُل أفراد المنظمة سواءاً كانت شركة أو مؤسسة أو حتى جمعية خيريّة =)

يُفَضَّلُ بطبيعة الحال جمع كُل الأشخاص بكُل فئاتِهِم العُمرية مع تقسيم الإناث عن الذكور كي لا يَحدُث اختلاط مع الإلتزام بأحكام الشريعة الإسلاميّة للحُصُول على الأجر و الثواب.

القائد المتفائِل

القائد الرائع هو الذي لا تُفارِقُهُ الإبتسامة، فالإبتسامة تُعتَبَرُ في حد ذاتها دواء للعديد من المشاكِل النفسية و الأضرار الصحيّة =)

لذلك لا تتردّد إن كُنت قائداً لمنظمة ما سواءاً كانت موقعاً، شركةً أو حتى جمعية الإحتفال مع كُل الأعضاء و توفير جو متفائل فصورة منظمتك و قوّتها يُؤثِّرُ عليها قائدُها بنسبة كبيرة ;)

حجم الإحتفال بحجم الهدف المُحَقَّق

لا تحتفِل أكثر من عملِك

من أسباب العجز عن العمل نجد الإستمتاع أكثر من العمل في المرتبة الأولى، فالفاشلون دائماً يبحثون عن السعادة الآنيّة لا السعادة المستمرّة في الزمن و التي تأتي من تحقيق الأهداف و جعل العالم مكان أفضل =)

شخصيّاً كُنتُ في بداياتي عبداً لشهواتي، لكن اليوم بعد تطبيق مبدأ المكافئة على الأهداف التي حقّقتُها فقط أصبح بإمكاني الإستفادة من سعادة تحقيق الأهداف مع إضافة سعادة الإحتفال بتحقيقها، غاية في الروعة :woot:

ضرورة الإحتفال بعد تحقيق الأهداف الكبرى

الإحتفال بتحقيق الأهداف الصغيرة كتأسيس الموقع، الحصول على أوّل دولار من الأرباح، الحصول على عدد كبير من الزيارات أو الحُصُول على تميُّز غير عادي في إحدى المسابقات قد يكُون لها تأثير رائع في تحقيق المزيد من الأهداف الصغيرة !

لكن الإحتفال بتحقيق الأهداف الكبيرة يُضيف لتلك الأهداف نكهة خاصة =)

فالشركات الكُبرى كجوجل، ميكروسوفت و أمازون تحتفِلُ بتقديم عُرُوض جديدة و خدمات أفضل لمستخدميها و هذا جد رائع خصوصاً في عمليّة تحقيق الأهداف على المدى البعيد.

أنواع الإحتفال

إن كُنت ربّ أسرة بإمكانِك تمتيع أفراد أسرتِك بالخروج في نزهة أو أطفالِك الذين حصَلُوا على نتائج دراسيّة متميّزة بشراء هدايا لهُم فالإحتفال ليس بالضرورة أكلاً بل في السعادة عن طريق نشوات متفرّقة =)

إن كُنتُم جمعيّة خيريّة بإمكانِكُم القيام برحلة بعد تحقيق عدد من الأنشطة الخيرية فهذا سيزيد من ترابُط أعضاء الجمعية و سيُحفِّزُهُم على العطاء أكثر و أكثر !

إن كُنت مُصوِّر فوتوغرافي بإمكانِك عَمَل زيارة لأحد المُدُن العريقة في بلدِك و التقاط صُوَر رائعة تُضيفُها لألبومِك الخاص ;)

أمّا إن كُنت صاحِب موقِع أو محل بإمكانِك عمل عُرُوض أو تخفيضات على المنتوجات و هذا مُفيدٌ للطرفين، للزبون الذي سيَحصُل على المنتوج بثمن أقل و لك لأنك ستزيدُ من شعبيّتِك في وسطك ^_^

الحياة ليست كُلُّها عمل و تعب، قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم (المصدر أسفل المقال) :

يا أبا الدرداء، إن لجسدك عليك حقا.

رائع !

كانت هذه مقالتي حول أهميّة الإحتفال بعد تحقيق الأهداف =)

بعد كتابتي لهذه المقالة، سأكافئ نفسي بشُرب كوب عصير موز و قراءة إحدى الكُتُب أمام النافذة ;)

لا تنسَ وضع تعليق أسفل هذا المقال إن كان لديك أي سؤال ^_^

سفيان – مجتمع تقانة





مقالات ذات صلة :


Profile photo of سفيان صبيري
29376

عن

سفيان شاب يعشق الحاسوب، التسويق الإلكتروني، التصوير الفوتوغرافي، التدوين، الرسم، ريادة المشاريع و تصميم المواقع، يطمح من خلال مقالاته على مجتمع تقانة أن يساعِدك على تحقيق أهدافِك و تسهيل حياتك لتُصبح أكثر عطاءاً و إنتاجيّة. إن كان لديك أي سؤال لا تتردّد في مراسلتي على الخاص أو في صفحتي على الفيسبوك.





التعليقات :

# Adnan Osman قبل سنتين
Profile photo of Adnan Osman

جزاك الله كل خير على هذه المعلومات القيّمة
شخصياً أجبرت والدي على مكافأتي عندما تخرجت من الثانوية وحصلت على شهادة البكالوريوس على الرغم أن المجموع لم يعجبه كثيراً ^_^

# سفيان صبيري قبل سنتين
Profile photo of سفيان صبيري

ههههه فكرة رائعة :D
فالمكافئة تَكُون على الجُهد لا بالضرورة على جودة النتائج ;)
لأنه من الخطأ نتعلّم، شكراً لك على التعليق أخي عثمان !
وفقك الله.

# محمد صلاح الدين قبل سنتين
Profile photo of محمد صلاح الدين

شكرا جزيلا على هذا الكم الهائل من المعلومات

# سفيان صبيري قبل سنتين
Profile photo of سفيان صبيري

لا شكر على واجب أخي محمد =)

1 Pings/Trackbacks:

كتابة تعليق :

xD oO ^_^ =] =) ;-( ;) :| :woot: :whistle: :sleep: :sick: :police: :p :o :ninja: :mm: :love: :lol: :kiss: :hmm: :evil: :bandit: :angel: :alien: :D :) :( 8)