دراسة السوق هي عمليّة تُمكِّنُك من معرفة المعلومات و الطلب المتواجد في السوق لتغطيته و معرفة المنافسة و أسعار المنتوجات.

هذه العمليّة ضروريّة و أساسيّة في بعض الأنواع و الشركات لأنها تعتمدُ على سوق مُحدّدة و مستهدفة عليها أن تُلبّي رغباتها، صحيح ؟

ليس حقّاً…

صحيح أن دراسة السُّوق شيء ينصحُ به أغلب رواد الأعمال بل هي مسألة مفروغٌ منها بالنسبة للبعض الآخر، لكن إن تأمّلنا للحظة في كبار الشركات، أبل، جوجل، سامسونج، هيونداي، كيف بدأت هاته الشركات ؟ هل قامت بدراسة للسوق ؟

ستيف جوبز (Steve Jobs) بدوره لم يكُن يُؤمن بشيء إسمُهُ دراسة السُّوق فكُل شركة لها دورها و لا وجود للمنافسة بل بتظافُر الجهود يُمكنُ لشركات عدة في نفس المجال النجاح دون أي مشاكل !

في هذه المقالة سأقوم بتغطية هذا الأمر (دراسة السوق) حسب نظرتي الشخصيّة و بإمكانك وضع تعليق لإضافة ملاحظات أخرى حول الموضوع.

هيّا بنا !

دراسة السُّوق : مجرّد وهم !

1. دراسة السُّوق vs دراسة المشروع

دراسة السُّوق

قد تكون دراسة السوق سهلة بالنسبة لأصحاب المواقع، بالإعتماد على أدوات مثل Keyword Planner التابع لشركة جوجل أدوورد و الذي يُمكِّنُك من الحصول على إحصائيات حول الكلمات المفتاحية الأكثر طلباً في السوق و بالتالي يُمكِّنُك من اختيار المقالات أو المنتوجات الأكثر طلباً و إعدادها للحصول على زيارات عديدة أو مبيعات أكبر.

لكن هناك ما هو أهم من دراسة السُّوق و هو دراسة مشروعِك أنت، ما الذي ستُقدِّمُه لزوارِك كجديد ؟ لماذا عليهِم زيارة موقِعِك أو شراء منتوجاتِك و ليس منتوجات المنافسين لك ؟

دراسة المشرُوع

المقارنة بينك و بين المشاريع المنافسة قد يُسبِّبُ لك الإحباط لأنها كبيرة جدّاً و سيأتيك ظن بأنك لن تستطيع منافستها !

لكن إن طرحنا السؤال التالي :

ما الذي دفع جوجل لإنشاء محرك بحث في وقت كان فيه عشرات محركات البحث في السوق ؟

لأن مؤسّسيه آمنوا أنّهُم إذا قدّموا خدمة أفضل و ركّزوا على خدمة زبنائهِم فسيصبحون رقم #1 دون منافسة المحرّكات الأخرى.

نفس الشيء بالنسبة لأبل (Apple)، لماذا قامت هذه الشركة بتصميم منتوجاتها و لا تزال دون عمل أي دراسة للسوق ؟

هذا ينطبق على كل المشاريع الناجحة فعلاً، فإنها لا تقوم بدراسة السوق بل تنطلقُ مركّزةً على خدمة زبنائها بتقديم حلول إبداعيّة، قليل التكاليف و متميّزة لمشاكِلِهِم.

هذا ما فعلتُه شخصيّاً مع مجتمع تقانة، لم أقُم بالبحث عن ما الذي يُعجِبُ الناس، لكن تبعتُ ما أنا مؤمنٌ أنه سيُقدّمُ إفادة للزوار و المستخدم العربي و لازال المشروع في بدايته ;)

2. لا تعتبِر المنافسة منافسة

في دراستِك للسُّوق قد تعتبرُ المواقع التي تحوم حول مجالك منافسين، و هذا شيء خطأ !

لأن المواقع التي تركّز على منافسة المواقع الأخرى تُصابُ التشنُّج في وقت مبكّر، لأن المقارنة، اللوم و التكبُّر هو من أولى علامات موت أي مشروع.

لذلك فالمواقع التي تتنافس فيما بينها لا تنجَح، بينما المواقع التي تتعاون فيما بينها تكبُر و يزيد أثرها الإيجابي على حياة الناس بكاملها.

ما الذي فعلت ميكروسوفت عندما فقدت أبل أرباحها ؟ قامت بدعمها !

نفس الشيء ينطبقُ على المدوّنين و الشركات الغربيّة، حيث يتعاون المدوّنون فيما بينهُم بتبادُل المقالات و هكذا يستفيد الكُل الشيء الذي يضيف الزوار لكُل واحد منها.

لذلك إن كُنت تمتلكُ موقِعاً ركّز على تقديم أفضل ما لديك من أجل مساعدة المنافسة، و ستُلاحِظُ أنّها ستقوم بالمثل، حتى إن لم تقُم بذلك فكُن على يقين أنك ستحصُل على المساعدة من جهة أخرى، أهم شيء هو التفكير الإيجابي و المساعدة قدر الإمكان.

3. قُم بتطوير مهاراتك

بدل دراسة السُّوق قُم بتطوير مهاراتك و لا تضيّع وقتَك في الإنتقاد، إقرأ الكُتُب في مجالِك التي ستُفيدُك في حياتِك و في الرفع من أرباحِك =)

يُمكِنُك تطوير المهارات بالقراءة لكن دون عمل لن تتمكّن من المضي قُدُماً أكثر من اللازم، لذلك إحرص أشد الحرص على مشاهدة الفيديوهات التي تفيدُك، كمحاضرات، لقاءات رواد أعمال أو برامج وثائقيّة.

عندما ستُطوِّرُ مهاراتِك، ستعتبرُ كل ما تفعلُهُ لعبة، و ستُصبِحُ التجارة متعة لأنها بالفعل كذلك.

4. لا تسأل زوّارك !

الزوار لا يعرفون ما يحتاجون له، لذلك لا تضيِّع وقتَك في طرح أسئلة لهُم !

لذلك إحرِص أن لا يكُون هدفك من طرح الأسئلة على زوّارِك حول ما هو أفضل قالب أو أفضل مقال يمكن نشرُه إلّا لأخذ فكرة، لكن لا تُطبّق كل ما يطلبونه فذلك هو أسرع طريق للفشل.

فإن كان أحد زوّارِك يعرفُ طريق النجاح لطبّق بنفسِه تلك النصائح و نجح، لكن هذا لا يعني بأن لا تأخُذ النصائح من الناس، فقط عليك اختيار و انتقاء الأشخاص الأكثر نجاحاً كي تأخُذ منهُم الأفكار التي ستُساعِدُك بالشكل المطلوب.

رائع !

كان هذا مقالي حول كيف أن دراسة السُّوق هي أسوء شيء يمكن عمله، و أن عليك أن تتبع صوتَك الداخلي لأنه يعرفُ ما عليك أن تفعَله بالضبط ;)

سفيان – مجتمع تقانة





مقالات ذات صلة :


Profile photo of سفيان صبيري
29376

عن

سفيان شاب يعشق الحاسوب، التسويق الإلكتروني، التصوير الفوتوغرافي، التدوين، الرسم، ريادة المشاريع و تصميم المواقع، يطمح من خلال مقالاته على مجتمع تقانة أن يساعِدك على تحقيق أهدافِك و تسهيل حياتك لتُصبح أكثر عطاءاً و إنتاجيّة. إن كان لديك أي سؤال لا تتردّد في مراسلتي على الخاص أو في صفحتي على الفيسبوك.





التعليقات :

# ezzedinsamir قبل سنتين
Profile photo of ezzedinsamir

صراحة عندما قرأت عنوان الموضوع أصبحت هكذا :sick:
لكن بعد قراءة الموضوع أصبحت هكذا :D

# سفيان صبيري قبل سنتين
Profile photo of سفيان صبيري

ههههه ^_^
سعيدٌ جدّا أن المقالة أعجبتك، إن كان لديك أي سؤال أنا في الخدمة ;)

# يحيى قبل سنتين

رواد الأعمال القدماء لم يقوموا بدراسة السوق لأنه لم تكن آنذاك سوق هم بناة السُّوق الذي يجب دراسته اليومْ بشكل ملح ..

# Ali AlNaghmosh قبل سنتين
Profile photo of Ali AlNaghmosh

المقالة جميلة الصراح بكل معنة فتحتني على افق ابعد تسلم اخي سفيان =)

# سفيان صبيري قبل سنتين
Profile photo of سفيان صبيري

شكراً لك أخي علي على التعليق المحفّز، مزيداً من التألُّق إن شاء الله =)

# sofiane Dz قبل سنتين

أريد بروفيل فيسبوك الشخصي لأتواصل معك أخي صبيري

كتابة تعليق :

xD oO ^_^ =] =) ;-( ;) :| :woot: :whistle: :sleep: :sick: :police: :p :o :ninja: :mm: :love: :lol: :kiss: :hmm: :evil: :bandit: :angel: :alien: :D :) :( 8)