قد يظن البعض أن الفيديو حلّ مكان المحتوى المكتوب و أنه يكفي فقط إعداد فيديو رائع للحصول على زوار أو عملاء في مقالاتك أو موقعك بشكل عام.

صحيح أن للفيديو سواءاً كان مستضافاً على اليوتيوب أو على أي موقع آخر فوائد تُعطيك عدة إمكانيات نذكر منها إمكانية الحصول على قراء جدد، توثيق العلاقة بينك و بين متابعيك خصوصاً إن كُنت ستظهر شخصياً أمام الكامرة أو حتى بتسجيل صوتك أثناء شرح درس ما.

لكن لنُفكّر لبضع ثواني…

كيف وصل ذلك الزائر لموقعك ؟ هل عن طريق محتوى الفيديو أم عنوان الفيديو و النص المرافق له ؟

أكيد وصل عن طريق المحتوى المكتوب في موقعك أو في الفيديو، لنقل في الغالب، لأن الناس لا زالوا يستخدمون الكتابة في البحث، و محركات البحث لم تصل بعد لتقنيات تستطيع البحث داخل الفيديو و جودة مقالاتك تلعب دوراً كبيراً في اكتساب ثقة الناس قبل ثقة محركات البحث !

العديد من المدونين وقعوا في فخ جد مشهور و هو : “سر نجاح المدونة هو السيو !”.

نعم، لم أقُل العكس، لكن السيو لوحده غير كافي، و يجب عليك الإهتمام بمقالتك عن طريق كتابة الأمور التي تحب، لا الأمور التي تجلب لك المال !

أعرف عدة أشخاص يكتبون حول التنمية الذاتية و مواضيع السمنة بينما أجدهم لا يطبقون ما يعرفون.

كي تكسب زوار و تنجح مدونتك أو موقعك، يجب :

عليك أن تنشر المعلومات التي إن كُنت زائراً لموقعك ستُحبُّ قراءتها !

نعم، فالناس ليسوا بُلدَاء، و لن تتمكن من نيل ثقتهم بنشر مقالات منقولة أو قُمت بعمل تدوير (spinning) لها، كذلك محركات البحث أصبحت جد ذكية لدرجة أنها حالياً تستخدم خوارزميات جد معقدة أصبحت تتعامل مع المقالات تقريباً كطريقة قراءة الإنسان لها.

و للأسف فالعديد من الإخوة العرب ينصحون المبتدئين بالإعتماد على أساليب الخداع و التلاعب على محركات البحث للربح من الأنترنت، بينما هذه الحيل و الخدع منافية لأخلاق البشر أولاً قبل قوانين شركات الربح من الأنترنت.

لا مجال للتحايُل ;)

إليك بعض النصائح العملية التي إن إتبعتها ستصل لقلوب الناس و ستكسبُ ثقة محركات البحث !

  • أكتُب في المجال الذي تُحب فقط !
  • خاطب القارئ، لا جماعة من القراء، إستخدم ضمير “أنت” بدل ضمير “أنتُم”، كما فعلتُ شخصياً في هاته المقالة ;)
  • إن كان و لا بُدّ من وضع فيديو لا تنسَ إضافة فقرة مكتوبة للحصول على زوار من محركات البحث و خصوصاً من اليوتيوب
  • لا تكُن شحيحاً في نشر المحتوى، بل أنشُر كل ما عرفُه، هكذا ستشعُر بنشوة العطاء الصادق، و بثقة القراء فيك و في أسلوبك !
  • دَوّن كأنك مأجورٌ على ذلك، إعْطِ كأنك ستبيع تلك المعلومات، أكتُب كأنّ هذه التدوينة هي آخر تدوينة في حياتك، فمن يدري ؟ قد تكون تلك هي آخر تدوينة لك !

كانت هذه بعض المعلومات البسيطة أتمنى أن تستفيد منها و أن يستفيد منها أصدقاؤك أيضاً =)

لا تنسَ مشاركتها مع من حولَك لتَعُمَّ الفائدة !

سفيان – مجتمع تقانة





Related posts:



29376

About author:

سفيان يطمح من خلال مقالاته على مجتمع تقانة أن يساعِدك على تحقيق أهدافِك و تسهيل حياتك لتُصبح أكثر عطاءاً و إنتاجيّة.





Comments:

معلوماات جد قيمة و جلاصة لتجربتك في التدوين

شكرا جزيلا أخي سفيان
مزيد من العطاء و الأبداع بإذن الله =)

بارك الله فيك أخي ياسين =)
هذه بضع معلومات أتمنى أن يستفيد منها قراء المجتمع و إن أخطأتُ فمن نفسي و إن توفقتُ فمن الله سبحانه و تعالى =)

شكرا على الموضوع

جزاك الله خيرا اخي سفيان, معلومات جيدة

جزاك الله خيرا اخي سفيان

محتوى مفيد جدا شكرا :)

شكرا
كل واحد ودروه اخي سفيان

موضوع رائع من شخص رائع :p

Write a comment:

You have to login to be able to post comments.