الوقت عدو مجتهد لا يقتله إلا كل مجتهد.

هل كُنت تعلَم ؟

جزء من ألف من الثانية

أن جزءا من ألف من الثانية لا يعني أي شيء بالنسبة للإنسان الذي اعتاد على قياس الزمن بمقاييسه المألوفة.

إن مثل هذه الفترات الزمنية، أخذت تصادفنا في حياتنا العملية، منذ وقت قريب فقط. وعندما عين الأقدمون الوقت تبعا لارتفاع الشمس أو طول الظل، لم يكن هناك مجال للحديث عن الدقة، حتى لحد الدقيقة.

فقد اعتبر الناس الدقيقة زمنا من الضآلة بما كان، بحيث تنتفي الحاجة الى قياسه. لقد عاش الأقدمون حياة متوانية، بحيث لم تحتو ساعاتهم -الشمسية والمائية والرملية- على تقاسيم خاصة بالدقائق.

ما الذي يمكننا أن نفعله خلال جزء من ألف من الثانية ؟

أما عقرب الدقائق، فقد ظهر على الساعة لأول مرة ، في مطلع القرن الثامن عشر. كما ظهر عقرب الثواني في مطلع القرن التاسع عشر.

ما الذي يمكننا أن نفعله خلال جزء من ألف من الثانية ؟ أشياء كثيرة، فالقطار يستطيع أن يقطع مسافة لا تزيد في الحقيقة على ثلاثة سنتمترات فقط خلال هذه المدة، ويقطع الصوت مسافة قدرها 33 سم، وتقطع الطائرة مسافة تقدر بنصف متر تقريبا، وتقطع الأرض أثناء دورانها حول الشمس، مسافة قدرها 30 متر، أما الضوء فيقطع مسافة تبلغ 300 كلم.

ولو كان باستطاعة الحشرات االمحيطة بنا، أن تناقش الأمور، لكان من المحتمل أن لا تعتبر هذا الجزء من الألف من الثانية ، زمنا لا قيمة له . إذ أن له قيمة ملموسة تماما عند الحشرات. إن البعوضة تخفق بجناحيها، ما يتراوح بين 500 و600 مرة في الثانية، وهذا يعني أن البعوضة تستطيع في فترة جزء من ألف من الثانية أن ترفع جناحيها أو تخفضهما.

الإنسان و الوقت

أما الإنسان فلا يستطيع التحرك بهذه السرعة إن أسرع حركة لدينا هي طرفة العين، وهي تتم بسرعة كبيرة بحيث لا نشعر حتى بانقطاع الرؤيا، ولكنها في الحقيقة تمر بعدة مراحل وتستغرق 400 جزء من ألف من الثانية، فهي تبدأ بإطباق الجفنين، ويأخذ مايتراوح 75 و90 جزءا من ألف من الثانية، ثم سكون الجفنين المطبقين وعدم تحركهما، ويستغرق ما يتراوح بين 130 و170 جزءا من ألف من الثانية، ثم فتح الجفنين ويستغرق حوالي 170 جزءا، وكما نرى فإن طرفة مدة كبيرة لدرجة أن الجفن يستطيع أن يستريح قليلا.

في الختام أُريد القول بأنه ينبغي علينا جميعا أن نعطي بعض الوقت للوقت.

أثبِت وُجودك =)