[notification type=”alert-warning” close=”false” ]هل سألت نفسك يوماً ما هو نظام الـ 64 بت وبماذا يختلف عن الـ 32 بت الذي اعتدنا عليه ؟[/notification]

يتعلق الأمر في طريقة معالجة وحدة المعالجة المركزية CPU البيانات في حاسوبك, والمساحة التي يستطيع نظام ويندوز استغلالها من ذاكرة الوصول العشوائي . نعم حتماً ستعيد التفكير عندما تعلم أن سرعة حاسوبك ستتضاعف 2 مرة إذا ثبَتَّ نظام 64 بالنسبة لأغلب المهام ,وبما أن الموضوع يتعلق بالذاكرة فإن ألعابك ستعمل بشكل أسرع واقوى وكذلك الأمر إن كنت تعمل على برامج الـ 3D والمونتاج وتعديل الصور والفيديو .

وهذا ما جعلني أطرح السؤال : لماذا يجب عليّ تثبيت نظام ويندوز 64 بت بدلاً عن 32

فيما يلي مقارنة سريعة بين أغلب المهام التي ينفذها حاسوب أي مستخدم عادي في نظام معالجة 32 بت من جهة ونظام 64 بت من جهة أخرى:

PT_64bit_vs_32bit_large

[icon type=”glyphicon glyphicon-ok” color=”#1e73be”] نلاحظ من المقارنة أعلاه أن نظام 64 بت يستطيع ضغط 4800 كيلو بايت في الثانية ,بينما يستطيع نظام 32 بت ضغط حوالي 3100 كيلو بايت في الثانية.

[icon type=”glyphicon glyphicon-ok” color=”#1e73be”] كما نلاحظ أن نظام 64 بت يستطيع نقل 27.1 ميغا بايت في الثانية ,في حين 23.5 ميغا بايت فقط يستطيع نقها نظام 32بت.

من الطبيعي أن نشاهد هذا الفرق الشاسع ,لأننا نتكلم هنا عن الذاكرة العشوائية RAM وعن المعالج معاً. ولأن نظام 64 بت يستطيع قراءة 196 جيغا من الذاكرة!

ولكن ما علاقة ذاكرة الوصول العشوائي بكارت الشاشة وبالتالي علاقته 64 بت بالألعاب ومعالجة الرسوميات؟

تعتمد أنظمة ويندوز فيسيتا والأحدث في معالجة الرسوميات على كارت الشاشة إضافة إلى ذاكرة الوصول العشوائي RAM وهذا ساهم بشكل كبير في تسريع معالجة الرسوميات عن النسخ التي سبقتها.

لم ألحظ أي فرق بين نظامَي 64 بت أو 32 بت !

إذا كانت ذاكرة حاسوبك أقل من 4 جيغا فلن تشاهد فرقاً بين الاثنين ,لأن الفرق يظهر بعد مساحة 4 جيغا من الذاكرة حيث يستطيع نظام 64 بت استغلال الـ 4 جيغا كلها تقريباً فيما لا يستطيع نظام 32بت تجاوز 3.5 جيغا بايت ,ولسنا هنا لنفصل أكثر في تعقيدات الفرق في تعامل معالج 64 مع البت ومعالج 32 .يكفينا التكلم عن ظاهر النتائج وتجارب المستخدم.

أخشى أن البرامج والألعاب التي اعتدت عليها لن تعمل مجدداً على نظام 64 بت!

هذا الاعتقاد جعلني أنا كذلك أخشى من ثبيت نظام 64 بت قبل 3 سنين ,ولكن تجاوزت هذا الخوف حين اضطررت للعمل على أحد برامج المونتاج. واكتشفت حينها أن البرامج ذاتها على نظام 32 بت تعمل بشكل كامل على نظام 64 بت وبدون أي مشكلة ,اللهم تعريفات بعض قطع الحاسوب بعضها يختلف وتوجب علي حينها أن أشغل الملف setup_x64.exe بدلاً من setup_x86.exe أو تنزيل التحديث 64 بت إذا لم يكن متوفراً علماً أن معظم القطع تستخدم نفس التعريف في 64 و 32. وأدركت حينها أني فعلاً ظلمت حاسوبي طوال السنين التي مضت حينما كنت أتهمه بالبطئ :D

هل تعمل وحدة المعالجة المركزية (المعالج) لدي بنظام 64 بت أم 32 بت؟

تأتي معظم الحواسيب الآن بمعالج 64 بت ,فإذا كان حاسوبك من الجيل المعاصر أو قبل المعاصر ,فلا تقلق فحاسوبك يمكنه أن يعمل بنظام 64بت.
لمعرفة ما إذا كان المعالج ونظام التشغيل لديك بنظام 64بت أو 32بت :

[icon type=”glyphicon glyphicon-th-large” color=”#1e73be”] انقر بزر الفأرة اليميني على أيقونة جهاز الكمبيوتر واختر : الخصائص Properties

[icon type=”glyphicon glyphicon-th-large” color=”#1e73be”] يمكنك الآن مشاهدة نظام التشغيل لديك ونوع المعالج أيضاً ,في حالتي :

 64-bit Operating System, x64-based processor  :police:

Screenshot (3)

الآن صديقي القارئ ,شاركنا تجربتك مع نظام 32 و64 في تعليق بالأسفل :

[notification type=”alert-info” close=”false” ][icon type=”fa fa-comment” color=”#25a6bf”] ما رأيك بحاسوبك الآن بنظام 64 بت ,أم لماذا لم تثبته حتى الآن؟[/notification]